الصفحات

ننشر في هذا الموقع أشعار الشاعر الكبير عصام ملكي

أربعون زغلول الدامور

عندما توفى الله الشاعر جوزيف الهاشم الملقب بزغلول الدامور، كان أول من رثاه صديقه الشاعر عصام ملكي، وها هو الآن يرثيه في ذكرى مرور اربعين يوماً على وفاته، وإليكم ما كتب:

الزغلول مرجع لنا شاعر زجل جبّار
نهارات يا ما هدم تا يعمّر ليالي
كتار اللي غنو معو وتلمذو بهالكار
خلى حروف الهجا تلبس كعب عالي

كلما عا سدني يجي اعمل معو مشوار
وعا الكاس يمشي معو تصريف اعمالي
ويطلع بصوتو الحلو ونقول يا ستار
والدف يحمل الو عا الطاير رساله

للشعر كان الملك متلو بعد ما صار
في ناس قالو الو زغلول الفغالي
فوق المنابر عطى مواضيع باستمرار
وبكل سهره الغزل يطلع ارتجالي

سبّب رحيلو وجع ما في إلو دبّار
ومنشان خلي الحرف يبقى من رجالي
الالهام لما اندعى عا الأربعين نهار
قلي تا اعمل درج عا الراس بالآخات
تا يضل ذكرو يجي ويطلع على بالي
**
القصيدة الثانية

جوزاف هاشم شاعر وفنان
وعا كل منبر كان نور ونار
فلتة زمانو شرّف الإنسان
معلوم قبرو رح يكون مزار

طعّم كلامو معرفه وايمان
ولكل عروه كان عندو زرار
ما كان ينظم شعر كيف ما كان
ومنّو حبيبو القرش والدولار

وما كان يمغط باللحن اوزان
فيها كسر تا يرافق الاوتار
اسمو ابو الاشكال والالوان
وصاحب السمعه الما عليها غبار

بسيدني بيقولو وسورْيا ولبنان
شو ها المصيبه العم تبكي حجار
الزغلول راح ودمعنا طوفان
بلسان نحنا كل ساعه بقول
ساعة رحيلو اربعين نهار
**

إلى روح صديقي زغلول الدامور جوزاف الهاشم

يا جوزاف البحسبك خيي
مزراب دمع عليك عينيي
للأبجديه كنت بي وعم
منها بعيده الحرف يبكي دم
ويكتب عا خدّو آخ يا بيي

أسعد وانت وروكز عجنتو
حرف الهجا وكلامكم زنتو
بدّو الذكر يبقى ألوف سنين
متل الأبانا ونؤمن وآمين
لشعر الزجل بالمجتمع انتو

عنك شو كنا نقول يا اسملله
فوق المنابر جانحك علا
هيهات متلك يلتقى هيهات
خلفك كنت شالح محبة ذات
وحب الشعب عندك بعد ألله

عا فراقك الوفات بيعنّو
وبالمختصر رح خبرك انو
من كتر مني منقهر هلق
رسمك عا حيط الذاكره معلق
ورح الحقك كاتب تحت منّو

مش بس انك انت اسطوري
من "البوشريه" وأصل "داموري"
تا تطلع من الذاكره ما فيك
بدقات قلبي عا الورق برثيك
ويمكن بنقطه يوقعو سطوري

بيجوز رايح انت عا الجنه
مع روكز وشحرور تا تغني
يا شاعر الابداع يا زغلول
بقدّم تعازي لعيلتك وبقول
يا أرض جني ويا سما تهني

وداع امي

امي ما فيكي تطلعي منّا
منبقى بوجهك وين ما كنّا
مش ممكن تموتي يا ام وبي
بالفكر رح يبقى خيالك حي
وروحك ما فيها تروح من عنّا

يا عين شنّي بالبكي غاره
وخلي الدمع للرمش اسواره
ساره الزغيره بآخر الستين
راحت وبكيت دم بشمزين
واليوم راحت أمنا ساره

لساني برقبة كلمتي معلّق
وحرف الهجا عا القافيه تخلّق
اوقات عم يطلع حديثي صراخ
الجمعه نقلنا من الفرح عا الآخ
وامي عا ركوود ناقله هلق

وانتو يا هلّي بعدّكم اخوان
وواحد منبقى باغلب الاحيان
بلسان نحنا حضوركم ممنون
انشلله فدا عنكم وعنا تكون
وايامكم تبقى بلا احزان

وانتو اللي معكم اكبر مهمّه
تا تدفنوها وكلكم همّه
شوقي لأمي ما قدرت اخفيه
صدري احفرو وحطّو جسدها فيه
لا تطمرولي بالارض امي

هجره

القلم يا شعر عا صهوة مدادو
متل خيّال والاوراق زادو
وخيالي اليوم خيّط فرد قصّه
ولسان الحال دحرج انتقادو

بعدما الوزن اخباري تقصّى
بقوافي وعا المدى رَبّع جوادو
طريق الواقع بوجهي تحصّى
وقلت من بعد ما وقعت بمزادو

حياة الشعر نحنا عا منصّه
وقفنا والوحي قصّب جهادو
علينا امور مهما الدهر عصّى
منبقى للارز سحبة عمادو

هجرنا بلادنا وبالقلب غصّه
وهوني همومنا بالوزن زادو
وكلما ناخد من الكاس مصّه
لهلي بيسمعو منقول نادو

جسدنا للوطن بالموت حصّه
بغربة قهر مش وارد رقادو
وحرف اللي اجا من جبيل وصّى
بعدما يموت جثمانو المحنّط
بتاني يوم يرجع عا بلادو

غضب

ضابب عذابي ومش عم بصارح
والهم عندي بينسمى جارح
وهلق يا بنت الناس عا فكره
دخلك شو بقدر اعمل ببكرا
ان كان بدو يطلع مبارح

تا اوصفك بالشعر بتعذّب
خيالي وعدني وبالوعد كذّب
حروف الهجا عن جدّ علقانين
وعا بعضهم عم يسحبو سكاكين
وما في وَمَا عم يطلع مهذب

حظي فقير ولحقتو مجاعه
واخ الوحيده صارت جماعه
يا تقبري عيوني يا زهر الفلّ
جرّبت تا صوبك دقيقه طلّ
طلعت الدعسه ناقصه ساعه

حقي اذا عا الكون بتخلّق
صفّيت لا مزوج ولا مطلّق
عندي مشاكل من سنه وشهرين
وعندي مشاكل صرلهم يومين
وعندي مشاكل بلّشو هلّق

جيتو بمزحه

من حالكم يا هو عا الناس اطلعو
وحاجي بقا حروف الزمان تقاطعو
وحاجي تقولو انت مين وانت مين
وحاجي بقا بجمع المصاري ملبكين
ما في حدا عا المقبره بياخد معو

مش بس جبتو عا الدني معكم نزع
الجو الحلو بوجودكم فيها انتزع
ما في حدا عا الارض مش عابر سبيل
جيتو بمزحه مدبره الله الوكيل
وبدكم تروحو ميتين من الفزع

مفروض انتو تعرفو واعرف انا
علينا قريب الاخ وبعيد الهنا
ليش الحسيده والشريعه والقتال
شو بيمنع تكون المحبه راس مال
ما زال نحنا رايحين على الفنا

مفروض نعبد ربنا مش ننعبد
هيدي حقيقه موجها بيرغي زبد
ما في حدا مش رح بتوقف عربتو
وحيط الصورنا معلقين برقبتو
من المستحيل يضل واقف للابد

واحد وثمانون سنة.. هذا هو عمر الشاعر عصام ملكي




لو لم يقر بعمره في أحد أبيات قصيدته، لما تمكن أحد من أن يعرف عمره الحقيقي. انه الشاعر المعروف عصام ملكي، الذي تجمعت حوله العائلة لينشدوا له أغنية: عيد ميلاد سعيد.. هابي باريزداي.
واحد وثمانون سنة، أمضى معظمها في الغربة، ولكن قريته بشمزين لم تفارق مخيلته أبداً، لا بل حبسها في قلبه، وأبى أن يفرط بحبة تراب واحدة من ترابها المقدس.. والشيء المدهش حقاً هو خط عصام الرائع، كما ترون في الصورة المرفقة، فرغم الشيخوخة التي أعلنها ما زالت كتابته ثابتة وواضحة، وكأنه خطاط محترف. وإليكم ما كتب:
برسم الكهوله صرت عا الحفه
وما في أمل تا ينقرا كفّي
"بعيني" الكتيبه والجنون فنون
وكلمن بيقللي سطور تا قفّي
الهاتف ما وقّف والغمز بعيون
وكلمة طريقك عا الألف كفّي
يا أهل بشمزين مع أميون
ويا كل هللي صفّهم صفّي
دقّو إلي عا العود والقانون
واحد مع تمانين عمري صار
وبعدي لهلق شمع عم طفّي
ألف مبروك العيد يا أخي عصام.. وعقبى للمئة سنة باذن الله.

بالحلم رجعه الى لبنان

بمنامي رحت عا الضيعه وحلاها
بعد ما غيبتي اخدت مداها
وقللي الوقت لا تطول غيابك
ما فيك وظيفتك تقعد بلاها
إذا بلبنان بتصوفر جيابك
السعاده بايدك بتحرق سماها
وبعد ما الأهل قالو مرحبا بك
قعدت "شهرين" ووجودي تباهى
وقللي "التالت" تفضل عذابك
عيونك من بكي دعوه إجاها
وقالت جارتي: دقيت بابك
عبكرا "الاربعا" وعنا دواها
العشا مع "جان" عم يضرب حسابك
وعلينا سكرتو بتطرح قواها
لوين مرسّم وضابب تيابك 
بعد ما ضيعتك نسّم هواها
ورايح دون ما تودّع حبابك
قلت الروح رح بتضل هوني
وعا سيدني اليوم راجع من عداها

ضعنا

نحنا شعب للمعرفه كنّا
وفي ناس عما يطلعو منا
ما عاد فينا نحتمل يا ناس
عطينا الدني حب ووعي وإحساس
ومتل الخلق أصحاب ما عنا

مفروض انو نقول شو نحنا
من قبل ما نغيّر مطارحنا
بكرا بعدما يطلع التقرير
صفحه من التاريخ بدنا نصير
والأرض بتغير ملامحنا

شو صار معنا بالدني حكينا
من دون ما نذكر أسامينا
غفينا وعلينا ربنا سهران
نسينا تا منو نطلب الغفران
لكن قبل ما نموت ما نسينا

اشتاق الشمط لمناخ دينينا
ضعنا وما فينا حالنا لقينا
وبقول كلمه ام الها واب
معقول يترشح شي مره الرب
ويطلع عا بالو يبزق علينا

دموع الحجاره

شفت مره يا عيني بعين دارا
عا شرفة بيت قدو قد حاره
 سمرا ما لها بالكون تاني
فيها للحلا تفتح سفاره


عبكرا قلت رح اجمع كياني
ولجنه عا الارض اعمل زياره
ما زال الحب بسهامو رماني
وطلع عا البال موال الدواره


وانا بالحب مش عنتر وهاني
عليي نزلت دموع الحجاره
ولا مره قرش ربحني زماني
انا ربحت منيّه الخساره

قلت رح انقل على جو هاني
بهمه صافحت حسن الاداره
ولحن للهوى شوية غناني
والبس من وجوه المستعاره


ورحت بكير تا طيلق عناني
بحماها وشوف ميزان الحراره
ومعي خدتلها بطوفة حناني
عطر مسحوب من لهت العذارى


وبعدما الآخ سجّل اسطوانه
وحناني صار قاعد بالصداره
تركت الشوق يستفقد مكاني
تا اعرف وين صرت بها المساره


ولأنو الضعف محروق الديانه
لما وصلت حتى شن غاره
بلحظة واختها تخرسن لساني
اليا اهلا ومرحبا عا السكت راحو
وصباح الخير نقلت عا الاشاره


بدنا

نحنا بعصر الما انعرف سرو
والعارفين بيرفضو يقرو
سنة الما فيها تحقق الاهداف
وفيها صباح الخير ما بينشاف
هزو الوقت تا فصولها يهرو

ساعة زمانو العقرب مطلق
ويوم الفرج عا الحيط متعلق
الاشهر عتيقه والخلنج بعيد
وكيف بدنا نشوف عام جديد
بايام منعازي قبل هلق

بدنا دني ما نبوس ايديها
واحوال ما نبرم حواليها
وبدنا سما ما يكون فيها غيوم
والها درج تا نطلع عليها

وبدنا حياة بحبها نعلق
وحكم الجمال يكون مش مطلق
وبدنا تحت ما يكون عندو فوق
وان كان هيدا صار قلة ذوق
بدنا بقلة ذوقنا نخلق

هوا اصفر

 "قلت لانا" رح اسالك قبلك
كفتا عا عقلك ما انزرع حقلك
"قلي انا" بالطقس مش مغروم
مويي قلبت من هون مش رح قوم
بتكوي الحراره والهوا مجعلك

قاعد بقربي وغربتي موفر
وعني ما عاد الهم يتسفر
بالرغم انو العطر هاج وماج
مش عم بلاقي بالنسيم علاج
عم ضل اتنشق هوا اصفر

حدي حجر عا مطرحو مشفتر
بدون التفاته بس مش اكتر
للاهتمام بيبعت مراسيل
وعندو وجه منقوش بالازميل
بيبصر بنام الزيت والزعتر

نحنا بسنه من شرها احتاطو
فيها خريف مسوكر عياطو
ويا حيف عا فصل الشتي يا حيف
باعت ربيع على العصا والصيف
مش جايب مواسم تحت باطو

بدي سكوتي من الفكر اقلع 
وغني نشاز وغيّر المطلع
هونيك قاعد بس فكري هون
محتار شو بزرع بقلب الكون
غير الخوات اليوم ما بيطلع