الصفحات

ننشر في هذا الموقع أشعار الشاعر الكبير عصام ملكي

الى روح الشاعر يعقوب عبيد

مير الشعر يعقوب إنساني
غيري بسيدني ما إلو تاني
حبّوب ما بيلعب على الحبلين
وعندو بقلب قلوبنا مكانه

كتار اللي قالو تنينا جبْلين
بشعر الزجل "إبره واسطوانه"
بالتالت وعشرين من يومين
شفتو بحلمي ودمعتو عيانه

قللي اذا الوقفه بعين وزين
بتبقى حياتك كيف مليانه
شمّر زند لا تكتّف الإيدين
بوجه اللي هوّي ما إلو ديانه

انردت بحجر تا تصيب عصفورين
تذكّر شو عم قلّك بوجداني
ها الجيل اسمو جيل بو ضرسين
تا العنو التفكير خلاني

وجاوبت إنو في ابو لسانين
بيّض وجو بتزوير ألواني
وواحد عا شكلو بيلزمو كفين
عليهم بيدلي ياصبعو زماني

الشيطان حلّو يصيبهم بالعين
عم يسبقوه بشد خلفاني
هلي لسانو بالكذب شبرين
معروف انو من بني عفريت
ياكل هوا لا يقول لبناني
**
ورجعت قلت المي بالسله
كتار البيعبو بدون ما دلّي
بالفعل هنّي ودعو الاحساس
عليهم ضروري كفوفنا نخلّي

الماشي شحط مش عنتر العبّاس
ولا شاعر العصر الإلو طلي
الشاعر انت شعرك من الالماس
كلك وفا والمر بتحلّي

رب الشعر عنك بيقولو الناس
وبقلب قلبك بعرف محلّي
و"حنا" و"انت" مع "بطرس" بلا قياس
تلاته صداقتكم صليب الروم
فيكم أنا للرب عم صلّي
**

الشاعر عصام ملكي يحدثنا عن الزجل والهفوات التي يقع بها كبار الشعراء


لا تسألوني


لا تسألوني لماذا استفحل الغضبُ
جرم الركاكة بالأشعار يُرتكبُ
صف الكلام بدنيا الشعر مهزلة
تغزو الصحافة والألفاظ تغتربُ

أين الجمالُ بأبيات نطالعها
والحرف فيها من الإعدام يقتربُ
لا تجذبُ العين أقوال مشوهة
إن القصائد بالألوان تلتهبُ

يا ناطقين بإسم الشعر ويلكمو
من قال هيئتكم للعصر ننتخبُ
شاءت غرائزكم تنصيب قاعدة
لا يقعد النصب من بالحق يتنصبُ

أنتم محاولة خرساء في صور
إن جال فيها مزاجُ الفكر ينتعبُ
أنتم بلا أمل والصدق يدعمنا
إذ نحن نعلم من تسمو به الرتبُ

كونوا على ثقة ما جئنا في عتبٍ
لو لم تداهمنا الآراء والخطبُ
فالقائلون بكم في كل تجربة
يا ليت ما أكلوا.. يا ليت ما شربوا
**

عصام ملكي يعارض قصيدة الشاعر طليع حمدان عن تمثال المرحوم ادوار حرب

الشاعر عصام ملكي في قصيدته هذه يعارض نصف القصيدة التي ألقاها الشاعر طليع حمدان يوم إزاحة الستار عن تمثال الشاعر المرحوم إدوار حرب، وعندما سألناه لماذا لم يعارض القصيدة كاملة أجاب شعرياً:
عا الكنفشه أيّوب متلي ما صبر
وجهة نظر منشان أعطي منجبر
نص القصيده معارض.. وعارف أنا
العالم بيشوفو المبتدا تارك خبر
ولأن "المبتدأ" قد ترك "خبره" في خبر كان، نترككم مع المقاطع التي عارضها:

قال الشاعر طليع حمدان:

زرت النهر مرّه بأجمل شهر
لقيتو عم يصليلك الطلبي
قلي انا النهر الـ صليبي زهر
انشك الندى مسمار في صلبي
نهر عم يقلب ع أرض القهر
فوق الحجار معلمي القلبي
قلت الفرق بيناتنا يا نهر
انت علمت بحجر لبنان
وادوار حرب معلم بقلبي

ان كنو الحجر بيرجعك ليي
ادوار ... ارجع للـ معك غنـّو
تا ينحفر تمثالك عليي
سحرني حجر ما يبعدك عنـّو
بقلو لحفار الالوهيي
إيديك يا حفار يتأنو
ادوار خيي ... وحفرو فيي
ما شبعت منو لـ عمر خيي
بلكي بيشبعني الحجر منو

لما عا جامعة اللويزه جيت
وادوار بتراب الفنا كمشي
كمشت البكي ولما عليك بكيت
مني لعندك فلتت الكمشه
حسيت بالتمثال حدي ... وعيت
وبدك تقلي طلعت من نعشي
ورجعت هون بهالحديقه ربيت
والورد عيني، والعشب رمشي
ونعست فيها وصار لما غفيت
العطر شرشف والعشب فرشي
وفكرّت إمشي بعد، بس نسيت
بقيت شاعر واقف بعرشي
ما زال لا مشيت ولا كلمه حكيت
بلبنان تسمع دينة الطرشي
بقلو لتمثالك اذا ما مشيت
تماثيل ما بتشمي بهالواحه
اشرف من تماثيل عم تمشي

لما ظهر تمثالك الحليان
بين التماثيل العطو الأوطان
قالو إجا ادوار عملو عيد
فاحو عطور ... وعبّقو ألوان
منصور، تمثالو حكي تنهيد
وقلو يا عاصي لحن الالحان
تمثال ريحاني تا عطرو يزيد
شمك عبير بريحة الريحان
ميّ زياده خلقت من جديد
وغنت غناني الميّ للعطشان
وغنى وديع بطلتك تغريد
صوت رب بحنجرة انسان
وانت وزكي ناصيف ع مواعيد
غنى يا زهره، زهرة البستان
ما ضلّ بدها غير تحمل ايد
وتصير طفله ... وتاكلك قربان
ونحنا بوطن عنو الامان بعيد
قلو لتمثال النبي جبران
يشكل حكومي متل ما بيريد
ولبنان تا يخلص من التهديد
انتو التماثيل احكمو لبنان

فما كان من الشاعر عصام ملكي إلا أن عارضه قائلاً:


زرت النهر مره بهوني شهر
والآخ جابت خلفها جلبه
وقللي بخريرو عم بربي زهر
وصلي "لحرب" وكبّر الطلبه
وكلما قلبت مره بنظام الدهر
فوق الحجر بتعلم القلبه
وجاوبت انو تنيننا بالقهر
والهم غَل بصلبك وصلبي
بس الفرق بيناتنا يا نهر
علمت بالصخر وما علم فيك
"وادوار حرب" معلم بقلبي

ادوار يا خيي الحجر كنـّو
بيرّجعك للي معك غنو
اسحرني حجر وبصير خبريه
وبجبر حياتي تبتعد عنو

وبطلب من النعمه السماويه
تبعت ملاك الحفر من فنو
تا قول "ادوار" احفرو فيي
ما قدرت منو بالامس اشبع
بلكي بيشبعنّي الحجر منو

ولما عا "جامعة اللويزة" لفيت
"وادوار بتراب الارض كمشه"
لقيتك بقربي من غيابك جيت
وحسّبت قلت طلعت من نعشي
ومتل الورود بها الحديقه ربيت
وممنوع اني انغمش غمشه
وحسيت فيها ساعة اللي غفيت
العطر شرشف  والعشب فرشه
وكيف المشي وقت اللي فقت نسيت
وضليّت واقف والمدى عرشي
جاوبت انو مليح هوني بقيت
احسن ما تسمع قلقله ام شي
والعز بالوقفه اذا ما مشيت
تماثيل ما بتمشي وقدرها كبير
افضل من تماثيل عم تمشي

وبين التماثيل اللي هوني الآن
لما ظهر تمثالك بايمان
قالو اجا "ادوار" عملو عيد
والعطر فاح ورقصت الالوان
"ومنصور" تمثالو عطى تنهيد
"لعاصي" تا حتى يدوزن الالحان
وتمثال "ريحاني" عا وزن جديد
عدّك عبير تقمّص الريحان
"ومي الزياده" جات بالتاكيد
وغنّت جداول مي للعطشان
وغنى "وديع" المطرب الغرّيد
صوتو كنار بحنجرة انسان
وحب "الزكي ناصيف" روعه يزيد
وغنى يا زهره زهرة البستان

ما ضل بدها غير تم وايد
وتصير طفله وتاكلك قربان
ونحنا بوطن عنو الامان بعيد
قلو لتمثال النبي "جبران"
يشكل حكومه متل ما بيريد
ما زال هل بالحكم موجودين
ما بيقدرو يلبو طلب لبنان


معارضة الشاعر عصام ملكي لقصيدة بنت مدرسه للشاعر موسى زغيب

معارضة الشعراء لقصائد بعضهم البعض عمرها عمر التاريخ الشعري، وها هو الشاعر عصام ملكي يعارض قصيدة الشاعر موسى زغيب "بنت مدرسه" وما على القراء سوى التفضيل بينهما:

بنت مدرسه: موسى زغيب

مرّيت عالمدرسة عطيتك بايدي كتاب
بحجه نسيتي دروسك فيه منقوله
وصارو خدودك عند ما شافك البواب
شرحات تلج وبدم الطير مجبوله
وعالبيت رحتي معي والخوف والسرساب
صاروا يموجوا ألم بعيون مكحوله

وما كنت عارف انا مريولك بلا جياب
لو ما تكوني بهاك الزنار مشغوله
ومن بعد همس الغزل والحب والاعجاب
وغلوة خمور الهوى بعنقود أيلولي
عالبيت رحتي ركض والوقت صار غياب
وضاعوا دبابيس الشعر من كل جدّوله

وإمك تروح وتجي ... وتسأل عن الاسباب
وما بتعرفي بالكذب ... شو بدك تقولي
وينده الهاتف وانا إغرق بألف حساب
وإسمع تقولي على الهاتف ومخجوله
دخلك تطلع معك بالبيت حدّ الباب
ان كان عندك وقع زنار مريولي
موسى زغيب
**



بنت مدرسه: عصام ملكي

تذكرت عا المدرسه وقت اللي خدت كتاب
وعملت حجه وقع منك بالحموله
ولبسو خدودك ورد لم شافنا البواب
وقلك يا محلا العلم بزنود مشكوله

وعا البيت رحتي معي ومرافقك سرساب
سجل نفوس الفزع بعيون مكحوله
ومش بس قال الفقر مريولك بلا جياب
القبه اللي طلعت الو لفستان معموله

ووقت اللي دار الغزل وتبلور الاعجاب
وصارت ظروف الهمس واللمس مقبوله
غيّر تيابو الفرح والآخ حالو جاب
وقلتي يا دلي صرت بالخوف مجبوله

وعا البيت قمتي الركض لما اجا الغياب
ووقت الوصلتي عرفت والناس قالولي
منبّر كتير الشعر والام بدها جواب
وانتي شو كان السبب ما بدك تقولي

ولما اتصلتي كنت حاسب الك الحساب
بالدمع قلتي الي من الصار مخجوله
تطلع دخيل السما لما غلقت الباب
ان كان خلفو وقع زنار مريولي
عصام ملكي

قيمو القيامه

شروقي

تغير مزاج الدني صار الخلاص بعيد
والهم ماشي وركض عم يعرضو كتافو
براسي زرعت الغنا وفرخ طفر بالايد
وعا درب يوم الفرج ضيعت اوصافو

سهرات ما بيلتقى ولا عفارة مواعيد
وعا الارض ما في بقا مشاريع يوقافو
الموسم بكرم الهوى توحم على عناقيد
والوهم شمر زنـد عا ســاعة قطــافو

من زمان قلت لأنا وهلق كلامي بعيد
توب التفاهم صعب تا ينلقط زافو
قيمو االقيامه وتعو نواجه بلا ترديد
حالة جمود وظرف محروق سلاّفو

زيارات زيد وعمر صارو بوقت العيد
ولأخد خاطر إذا من البهدله خافو
وفي ناس متل القمل صارو على التأكيد
إلا براس السنه ما عاد ينشافو



يا ابجديه

يا أبجديه لازم تعنّي
المطران راح ودمعنا بنّي
عنّا جرايد برغش وبوفاس
وهللي ما كتبو كلام متل الناس
هني تلاته وللشلح هنّي

مش بالقصر إنسان وبطولو
هللي ربيع بتنسمى فصولو
واحد معجرف منغرم بالذات
وصاحب جريده بو خمس كلمات
وواحد إبن شوفار تاكسي مات
وحطوه بالصندوق بيقولو

ويا مطالعين الشعر يا إخوان
لا تسمعو لفلان وفليتان
نحنا تمن اتعابنا دفعنا
انما وقفتو كلكم معنا
منقول: حلّو عن ضهر لبنان

منو الكذب يا ناس عندي مليح
عنا بسيدني عدة تماسيح
وعنا جرايد فعلهم مفعول
مش بس وحدي المشتري بيقول
عن إشتريهم بس للتمسيح

الغربه ما بدها من حدا كفاله
عطيت "بشربل" للدني رساله
وجرايد الحلوه خبرها انذاع
بسوق البذاري "نهار" ما بتنباع
وصوت "الهيرالد" وقدرها عالي

رب الخلقنا كلنا عبدنا
ووزن الشعر عابد قصايدنا
بولس صليبا مش حدا منّو
مطران مات وما انحكى عنّو
ببعض الجرايد متل ما بدنا

الى روح صديقي المتروبوليت بولس صليبا

المطران صليبا فرقتو خساره
تركت بكل قلوبنا مراره
الانسان هللي بيشعر بآلام
كيف بدو عا الحرير ينام
لما عليه بتقلب الايام
ويوم النهايه بيعمل زياره

لمّا المرض عا صحتو دلّى
قلّو الزمن عن روحك تخلّى
هوّي لأنو للوعي مشعال
تفضّل على جنّة عدن بالحال
قالوا إلو الملايكه وألله

ملكي الزعل صفيت مش ملكي
دمعي عا خدي صار عم يحكي
مطراننا رايح عا تاني كون
خدمات عامل للجوالي هون
كل ما خطر عا بالنا منبكي

مين الما قلبو فيه متعلّق
مين الما كيفو والفرح طلّق
جاني الخبر وتجمهرو الآخات
ومش بس عندي لعلعو الصرخات
بعدو صوابي طاير لهلّق

كنا بدق قلوبنا نقللو
الما بيعرفك شو إنت يا دلّو
بعد الأبانا ونؤمن وآمين
مش بس رح عزّي رجال الدين
بعزّي الجوالي والوطن كلّو

مساطر وما


لما غيابك طال تفكيري انفجع
ومكتوبك تسجل عا ظرفو مرتجع
وهلق بغفلة عقل عم يلبس خوات
عم ياكل النسيان وجبة ذكريات
وتا يضل عندي آخ عم فبرك وجع

لما عذاب الحب باللهفه احتما
صار الحيا بيناتنا ارض وسما
وعلقت شرارة بين دمع وابتسام
وصار على عين الناس بغياب الكلام
هاجس سكوتك يعرض مساطر وما

بشوب العمر لا تنشفي الدم الزكي
كوني كريمه بتربحي شاعر ذكي
عندي لاني صرت صاحب جبروت
ما في تمادي بالحكي ولا بالسكوت
مربى عا ايدي السكت ومربى الحكي

كلمة يا دلي ما الي عنها غني
ضرب الرمل ما كان يعرف شو بني
انتليو عيوني دموع وهمومي مدى
ورايح لعندي وما بقا مني حدا 
تا اعمل غلى العيد جناز السنه

قلبت معي الايام بسنين الكبيس
يمكن تصير الاربعا نهار الخميس
لا تسأليني عن كلام الجوهري
ببيت الشعر ان كان بدك تسكري
بغطس حروف الابجديه بخندريس

عقدة زمان


غضّ النظر يا رب عا الانه
وشفلي شو بسوى اليوم تمنني
مترين حيطي بالدني وطيت
واللي بقي من العقل هو هني

ضيف على حالي ما قدرت لفيت
ومات الضحك لما انقبع سني
وعقدة زماني بعدما حليت
بلمح البصر صار الدمع بني

راحه الي قلتلها ما لقيت
ومني مناضل بعترف اني
من شق فكري عا الدني طليت
وشفتك عا شغل البال بتعني

تمنيت وحياتك انا تمنيت
تردي العقل وتبطلي تجني
صاير وجودي بين حي وميت
انهزي بقا وعا مصيبتي حني

صار الامل عم يزغر ويا ريت
بالعمر عم يزغر كبر سني
ايدي تا اخد حسنتك مدّيت
ان كان بعدك طايره بالجو
شوفي السما شو بدها مني

سنين بالدين


لمي الوقع عا الارض واعطيني
طفران صرت ومحترق ديني
لا بيت عندي ولا إلي عنوان
ولولا انا مش منعرف ميني

عندي وجع قلب ووجع اسنان
ومن كل شغلة بال دزينه
وقاعد عا ذكرى فضلة النسيان
وحاطط بخلقة كاس قنينه

بسدني الجسد والروح من لبنان
مش رح بتطلع يا تقبريني
وحفيان حظي والوضع تعبان
وطوفان دمعي وصرختي سفينه

لا تحسبيني فارس الفرسان
ماشي زحف عا الدرب هديني
العقرب بدمة ساعتي هربان
وتا الحقو عا الوقت ما فيني

دبلو عيوني والنظر نعسان 
ورح ينشف الدم بشراييني
وضايع ما بين الكفر والايمان
مني ما فيكي تستعيري نهار
بالدين جايب آخر سنيني

هوا متلت


طل الفجر تا يساير السمرا
العم اقعد وامشي تحت امرا
وجات الشمس تا تفيق العتمات
الغفيو ورا برداية الحمرا

وصار الندي من وصلتو مرايات
لما الصقيع استقبلو بغمره
علق بزهره مرافقه الدرجات
وبين على سيقانها شمره

وغنى البرد للموقده ابيات
انو ما فيكي للدفا جمره
وفاق الشعر عا دعسة الردات
الكانت بشرشف سكت منكمره

وبجو خمري بعد خود وهات
عا الكاس لما صارت الضمره
قلت السكر رح افرضو عا الذات
هوني الحلا وهوني جمال القد
والجو هوني طعمتو خمره