الصفحات

ننشر في هذا الموقع أشعار الشاعر الكبير عصام ملكي

قيمو القيامه

شروقي

تغير مزاج الدني صار الخلاص بعيد
والهم ماشي وركض عم يعرضو كتافو
براسي زرعت الغنا وفرخ طفر بالايد
وعا درب يوم الفرج ضيعت اوصافو

سهرات ما بيلتقى ولا عفارة مواعيد
وعا الارض ما في بقا مشاريع يوقافو
الموسم بكرم الهوى توحم على عناقيد
والوهم شمر زنـد عا ســاعة قطــافو

من زمان قلت لأنا وهلق كلامي بعيد
توب التفاهم صعب تا ينلقط زافو
قيمو االقيامه وتعو نواجه بلا ترديد
حالة جمود وظرف محروق سلاّفو

زيارات زيد وعمر صارو بوقت العيد
ولأخد خاطر إذا من البهدله خافو
وفي ناس متل القمل صارو على التأكيد
إلا براس السنه ما عاد ينشافو



يا ابجديه

يا أبجديه لازم تعنّي
المطران راح ودمعنا بنّي
عنّا جرايد برغش وبوفاس
وهللي ما كتبو كلام متل الناس
هني تلاته وللشلح هنّي

مش بالقصر إنسان وبطولو
هللي ربيع بتنسمى فصولو
واحد معجرف منغرم بالذات
وصاحب جريده بو خمس كلمات
وواحد إبن شوفار تاكسي مات
وحطوه بالصندوق بيقولو

ويا مطالعين الشعر يا إخوان
لا تسمعو لفلان وفليتان
نحنا تمن اتعابنا دفعنا
انما وقفتو كلكم معنا
منقول: حلّو عن ضهر لبنان

منو الكذب يا ناس عندي مليح
عنا بسيدني عدة تماسيح
وعنا جرايد فعلهم مفعول
مش بس وحدي المشتري بيقول
عن إشتريهم بس للتمسيح

الغربه ما بدها من حدا كفاله
عطيت "بشربل" للدني رساله
وجرايد الحلوه خبرها انذاع
بسوق البذاري "نهار" ما بتنباع
وصوت "الهيرالد" وقدرها عالي

رب الخلقنا كلنا عبدنا
ووزن الشعر عابد قصايدنا
بولس صليبا مش حدا منّو
مطران مات وما انحكى عنّو
ببعض الجرايد متل ما بدنا

الى روح صديقي المتروبوليت بولس صليبا

المطران صليبا فرقتو خساره
تركت بكل قلوبنا مراره
الانسان هللي بيشعر بآلام
كيف بدو عا الحرير ينام
لما عليه بتقلب الايام
ويوم النهايه بيعمل زياره

لمّا المرض عا صحتو دلّى
قلّو الزمن عن روحك تخلّى
هوّي لأنو للوعي مشعال
تفضّل على جنّة عدن بالحال
قالوا إلو الملايكه وألله

ملكي الزعل صفيت مش ملكي
دمعي عا خدي صار عم يحكي
مطراننا رايح عا تاني كون
خدمات عامل للجوالي هون
كل ما خطر عا بالنا منبكي

مين الما قلبو فيه متعلّق
مين الما كيفو والفرح طلّق
جاني الخبر وتجمهرو الآخات
ومش بس عندي لعلعو الصرخات
بعدو صوابي طاير لهلّق

كنا بدق قلوبنا نقللو
الما بيعرفك شو إنت يا دلّو
بعد الأبانا ونؤمن وآمين
مش بس رح عزّي رجال الدين
بعزّي الجوالي والوطن كلّو

مساطر وما


لما غيابك طال تفكيري انفجع
ومكتوبك تسجل عا ظرفو مرتجع
وهلق بغفلة عقل عم يلبس خوات
عم ياكل النسيان وجبة ذكريات
وتا يضل عندي آخ عم فبرك وجع

لما عذاب الحب باللهفه احتما
صار الحيا بيناتنا ارض وسما
وعلقت شرارة بين دمع وابتسام
وصار على عين الناس بغياب الكلام
هاجس سكوتك يعرض مساطر وما

بشوب العمر لا تنشفي الدم الزكي
كوني كريمه بتربحي شاعر ذكي
عندي لاني صرت صاحب جبروت
ما في تمادي بالحكي ولا بالسكوت
مربى عا ايدي السكت ومربى الحكي

كلمة يا دلي ما الي عنها غني
ضرب الرمل ما كان يعرف شو بني
انتليو عيوني دموع وهمومي مدى
ورايح لعندي وما بقا مني حدا 
تا اعمل غلى العيد جناز السنه

قلبت معي الايام بسنين الكبيس
يمكن تصير الاربعا نهار الخميس
لا تسأليني عن كلام الجوهري
ببيت الشعر ان كان بدك تسكري
بغطس حروف الابجديه بخندريس

عقدة زمان


غضّ النظر يا رب عا الانه
وشفلي شو بسوى اليوم تمنني
مترين حيطي بالدني وطيت
واللي بقي من العقل هو هني

ضيف على حالي ما قدرت لفيت
ومات الضحك لما انقبع سني
وعقدة زماني بعدما حليت
بلمح البصر صار الدمع بني

راحه الي قلتلها ما لقيت
ومني مناضل بعترف اني
من شق فكري عا الدني طليت
وشفتك عا شغل البال بتعني

تمنيت وحياتك انا تمنيت
تردي العقل وتبطلي تجني
صاير وجودي بين حي وميت
انهزي بقا وعا مصيبتي حني

صار الامل عم يزغر ويا ريت
بالعمر عم يزغر كبر سني
ايدي تا اخد حسنتك مدّيت
ان كان بعدك طايره بالجو
شوفي السما شو بدها مني

سنين بالدين


لمي الوقع عا الارض واعطيني
طفران صرت ومحترق ديني
لا بيت عندي ولا إلي عنوان
ولولا انا مش منعرف ميني

عندي وجع قلب ووجع اسنان
ومن كل شغلة بال دزينه
وقاعد عا ذكرى فضلة النسيان
وحاطط بخلقة كاس قنينه

بسدني الجسد والروح من لبنان
مش رح بتطلع يا تقبريني
وحفيان حظي والوضع تعبان
وطوفان دمعي وصرختي سفينه

لا تحسبيني فارس الفرسان
ماشي زحف عا الدرب هديني
العقرب بدمة ساعتي هربان
وتا الحقو عا الوقت ما فيني

دبلو عيوني والنظر نعسان 
ورح ينشف الدم بشراييني
وضايع ما بين الكفر والايمان
مني ما فيكي تستعيري نهار
بالدين جايب آخر سنيني

هوا متلت


طل الفجر تا يساير السمرا
العم اقعد وامشي تحت امرا
وجات الشمس تا تفيق العتمات
الغفيو ورا برداية الحمرا

وصار الندي من وصلتو مرايات
لما الصقيع استقبلو بغمره
علق بزهره مرافقه الدرجات
وبين على سيقانها شمره

وغنى البرد للموقده ابيات
انو ما فيكي للدفا جمره
وفاق الشعر عا دعسة الردات
الكانت بشرشف سكت منكمره

وبجو خمري بعد خود وهات
عا الكاس لما صارت الضمره
قلت السكر رح افرضو عا الذات
هوني الحلا وهوني جمال القد
والجو هوني طعمتو خمره

معاول دموعي


الايام  يا الهام محدوده
حدودك لحقها نشاف ما حدودي
ما ضل عندي للعلاج دوام
عقرب مصيري بساعة شرودي

خلي حنانك يرفع الاعلام
حتى بورودك فتح ورودي
كلما عليي تمثلي افلام
بيكبر سنه بالعمر مجهودي

لا ترحلي عني باستسلام
بيصعب عليكي ترجعي تعودي
من الدرب شيلي علامة استفهام
وجمر البسي لا تلبسي بروده

كلما عليي يكترو الاوهام
بتحبحب الآخات عنقودي
وكلما بعيوني استوطنو الآلام
معاول دموعي بيحفرو خدودي

بنور الشمس ما عاشت الاحلام
ومنها ليالي النار موجوده
ومحتار شو بعمل بها الايام
تقمص وجودي التبغ والتنباك
وما في زمان يسوكر وجودي


بيتي القديم


لبناننا بنوار اطروحه
وقوس القدح للعطر مرجوحه
والسحر عندو محل بالاعراب
وضيعتي منها حجر وتراب
كمشة سما عا الارض مشلوحه

هونيك تارك غبرة شبابي
ببيت العتابو بعين منصابه
الحيطان هرّو بالعرض والطول
وكلما حجر يوقع بيصير يقول
رايح تا حتى شوف اصحابي

من شلحة عيوني عرفت اني 
رح اقشع بقلبو الف انه
ريح الشمالي فرم الشباك
والباب لما منسألو شو باك
بيقول راح الزنبرك مني

بيتي لانو كترت جروحو
حسيت انو طالعه روحو
من هيك لما طاف دمع العين
دقيت بابو وقلت قلي منين
دخلك عا بيت الشعر بيروحو

الدرب متحفي


صارت همومي من البرد شقعه
وعريان لا كنزه ولا رقعه
والسقف عم يدلف حمال موي
والنسمة الكانت جمر وشوي
مرقت عليي محمله صقعه

وهوني انا عم ادرس الحاله
وسعر الفرح اغلى من الغالي
صباغ التعب لما عليي حل
وما عدت لاقي للطموح محل
من تحت راسي علقت مع حالي

طالع عبالي هالزمن بيعو
بعقاربو الساعات بيضيعو
فيه الكذب اسمو ابو الهمات
بطوفة حكي بيمرق مع الكلمات
كلما مشي عا راس صابيعو

رح جن لا مكفى ولا موفى
باجري نعل والدرب متحفى
بعيده المسافه والدمع طوفان
وما في امل اوصل على لبنان
حظي بيوم ولادتو توفى

الرجعه برقبة درهمي معلق
والظرف لا مزوج ولا مطلق
يمكن عا حالي صرت شاهد زور
ومن كتر ما فيي الارض بتدور
بعدان صرت محسبو هلق

شاعر انا وبفراغ ايديي
عبيت اوراق الحواليي
عندي الطلاقه والوحي بالدم
بنظم الشعر والله ما بعتل هم
حروف الهجا بيتقاتلو عليي

صوت الضو


التقينا من بعد ما نسيت حالي
عا مفرق بيتها وزاد انفعالي
وبنظره واحده رويت غليلي
ونقلنا الحب من حاله لحاله

جميله اسمها وهيي جميله
وجميل بوصفها تسجل مقالي
ونظملي شعرها بوزن الخليلي
مقاطع من صميم الارتجالي

قالت بعشقك قلبي دليلي
وانا قلتلها زهره بخيالي
وصرت شمشون تا تعمل دليله
وبساعة حب تشغل كل بالي

هيي بالغزل منها قليله
وانا مش هين وصاحب رساله
الها قلت ما بعبر سبيلي
عصير شفافك  دموع الدوالي

ما بدي عجّل بساعة رحيلي
ولا بدي كون واحد انعزالي
تا حتى تضل ليلتنا طويله
وصوت الضو ما يطلع علينا
تعي عا الفجر تا ندلق ليالي

الهوا ما انهز

مطفي بزر بلوزك اضويني
شارب طلوع الضو قنينه
وطاير صوابي وللعما سكران
يا تقبريني لشوفتك جوعان
شلحة نظر عا الريق طعميني

قولي شو بدّك خلقتي بقلع
صوت المشي عا السكت ما بيطلع
رحتي قبل ما تزهري بنوار
وما زال ما تلعوس معي المشوار
كيف بدّي غيبتك ابلع

لهت الخساره طيّر المربح
وشلحة عيونك موسها بيدبح
تا عيش بالاوجاع ما بيجوز
كلما معي تكوني حبق مهزوز
الريحه عا صهوة دمعتي بتسبح

مبارح بحلمي قربت ليكي
ولقمة حنان طعمت ايديكي
ولما العرق منك عليي فز
وشفت الهوا من مطرحو ما انهز
دفشتو تا حتى يوقع عليكي

يا مربعه بالفكر تربيعه
غنيتك بابيات لميعه
ولما لقيتك زخرفه والوان
خيوط النظر حيكتها منشان
تالبسك عا العيد تطليعه